aboutargan

ما هو زيت الأركان

يستخرج زيت الأركان من حبوب شجرة الأركان (أرغانيا سبينوسا) والتي تعيش فقط جنوب غرب المغرب. زيت الأركان غني بالمواد المضادة للأكسدة والعناصر المضادة للبكتيريا التي يعتقد العلماء أنها السبب في منافعها الطبيعية والتجميلية والطبية والعلاجية. إن استخدامات الزيت متنوعة، فمن الممكن استعماله لحماية وتغذية البشرة والشعر والأظافر لكل أفراد العائلة بما فيهم الأطفال الرضع.

لقد تم اكتشاف أهمية زيت الأركان في الغرب مؤخرا كواحد من أهم المواد المحاربة للشيخوخة، في الوقت الذي كانت فيه نساء البربر معتمدات بشكل كلي عليه في تضميد الجراح والأغراض التجميلية.

يعد زيت الأركان واحدا من أندر وأكثر الزيوت المرغوبة في العالم نظرا لمحدودية مساحته المزروعة وانخفاض الدعم له وارتفاع الطلب العالمي عليه.
ما هي الأسماء الأخرى لزيت الأركان؟
إن الاسم النباتي لزيت الأركان هو زيت أرغانيا سبينوسا. وبسبب فوائده المدهشة للبشرة والشعر، فإن زيت الأركان اكتسب عدة أسماء تظهر أهميته مثل: السائل الذهبي، زيت المعجزات، 222الجرعة السحرية، إكسير الجمال الطبيعي، نافورة الشباب، وسر جمال البربر. ومن الأسماء الأخرى المرتبطة بأصله أو بشجرة الأركان: زيت الأركان المغاربي، الزيت المغاربي، زيت الأركان، زيت شجرة الأركان، زيت الأرغانا، وزيت المغرب. هناك ثمة أسماء مثل زيت الآرغون وزيت الأراغون ظهرت نتيجة للخطأ في اللفظ أو التهجئة للاسم في بداية اكتشافه، في الوقت الذي كان يتعرف فيه الناس على الاسم الغريب لهذا الزيت. من اللافت أن هذه الأسماء أصبحت معروفة ومتداولة على نطاق واسع، حتى أنها أصبحت موجودة في القواميس ومن الممكن العثور عليها عبر محركات بحث شبكة الإنترنت.
ما هي أنواع زيت الأركان؟
هناك ثلاثة أنواع لزيت الأركان وهي:
زيت الأركان للطهي:
إن الزيت المسمى بزيت الأركان الصالح للأكل، وزيت الأركان الدافئ، وزيت الأركان المصنع على الفحم، وزيت الأركان المحمص، وزيت الأركان الخاص بأغراض الطهي يتم تصنيعه من الحبوب المحمصة لوقت قليل لإظهار النكهة المميزة والرائحة الجوزية.
قبل عملية استخراجه، تحمص حبوب الأركان على نار خفيفة (ما يقارب ال150 درجة مئوية) لمدة عشر دقائق مع التحريك بين الحين والآخر. لا يجب أن تتعرض حبوب الأركان للهب النار خلال عملية التحميص، فهي رقيقة ومن الممكن أن تحترق بسهولة. إن زيت الأركان المخصص للطهي الذي تم تصنيعه من الحبوب المحمصة كثيرا أو المحترقة ستكون له نكهة غير محببة.

يستعمل زيت الأركان المخصص للطهي من أجل تتبيل السلطات وإضفاء النكهة عليها إلى جانب الطبخ به. وبالإضافة إلى نكهته الشهية، فإن زيت الأركان المخصص للطهي يملك فوائد صحية جمة مثل تخفيض مستويات الكوليسترول، وتنشيط الدورة الدموية ومكافحة السرطان.

ونظرا لسعره المرتفع، فهو يستخدم فقط في المطاعم الفاخرة حول العالم. يتم استعمال زيت الأركان المخصص للطهي من أجل الأغراض الجمالية عن طريق الخطأ، ولا ينصح به للأسباب التالية:
1- إن الخصائص العلاجية والمقاومة للشيخوخة تفقد عند تعرض الحبوب للحرارة أثناء التحميص.
2- تطلق الحرارة رائحة جوزية طبيعية قد يجدها بعض الناس غير مقبولة أثناء الاستعمال الشخصي.

زيت الأركان النيء:
إن ما يسمى بزيت الأركان التجميلي وزيت الأركان البارد أو زيت الأركان البكر، يتم استخراجه من الحبوب النيئة حيث لا يتم تحميصه قبل ضغطه. إنه النوع المخصص من زيت الأركان للاستخدام التجميلي وذلك لأن التركيبة الكيميائية للزيت لا تتبدل بسبب الحرارة، مما يساعد على بقاء العناصر الغذائية والعلاجية فعالة داخله. يمتاز زيت الأركان النيء بأفضل الفوائد للشعر والبشرة.

زيت الأركان منزوع الرائحة:
يتم نزع رائحة زيت الأركان المخصص للتجميل أحيانا للتخلص من عبيره الطبيعي. يتم اتباع طريقتين للتخلص من الرائحة: التبخيرية والكيماوية، وكلتاهما يفقدان الزيت خصائصه الصحية مما يجعله أقل فعالية.
– نزع الرائحة باستخدام البخار لا يتطلب موادا كيماوية، وعلى أي حال فإن تعرض الزيت للحرارة يجعله غير صالح لتصنيفه كزيت مضغوط بالتبريد، لهذا فهو يعد النوع الوحيد من زيت الأركان المناسب للاستعمالات التجميلية.
– نزع الرائحة كيماويا يتطلب استخدام مواد كيميائية. نتيجة لذلك، لن يكون الزيت طبيعيا بعد هذه المرحلة.
إن الزيت منزوع الرائحة لا عبير له ويمتاز بلون أفتح.
زيت أرغانا فيتا أرغان ليس منزوع الرائحة.

كيف تفرق بين زيت الأركان المخصص للطهي والآخر التجميلي؟
هناك ثلاث طرق للتفريق بين الزيت التجميلي وزيت الأركان للطهي:
– اللون: إن الفرق الأكبر والذي يمكن ملاحظته بالعين هو اللون. زيت الأركان للطهي يمتاز بلون داكن أكثر من لون الزيت التجميلي الذهبي الفاتح.
– العطر: زيت الأركان للطهي يتمتع برائحة قوية في حين أن الزيت التجميلي بالكاد يفوح منه عطرا؛ الأمر الذي يمنحه نقاوة ونوعية جيدة.
– المذاق: لزيت الأركان المخصص للطهي طعما لذيذا، ويلاقي استحسان أكثر الأذواق تطلبا. زيت التجميل لا طعم له. إذا لم تتم إزالة القشرة الخارجية واللب بشكل جيد قبل عملية الضغط، فسيصبح طعم زيت الأركان التجميلي مرا وغير محبب.
رائحة زيت الأركان:
إن زيت الأركان النقي والصافي ذي النوعية الجيدة لا رائحة قوية له، فبالكاد يستطيع المرء الإحساس بعبيره. إلى جانب حقيقة أن عناصره الطبيعية والعلاجية لا يتم فقدانها أثناء عملية استخراجه، حيث أن زيت الأركان الصافي تم تخصيصه للأغراض التجميلية لأنه لا يملك رائحة غير مقبولة عند الاستعمال الشخصي. إن وجود الرائحة القوية في زيت الأركان التجميلي قد يكون نتيجة الأسباب التالية:
• لم يتم ضغطه بالتبريد (زيت الأركان للطهي).
• عدم إزالة اللب والقشرة بشكل جيد قبل عملية استخراجه.
• عصره من نوعية حبوب أركان رديئة، ناضجة بشكل مبالغ فيه، فاسدة، أو قديمة.
• عملية الانتاج السيئة؛ الاستخراج اليدوي مع إضافة الماء.
• عدم تنقيته بشكل جيد ووجود الرواسب فيه.
• تخفيفه وتعكره.
• فساده، أو تلوثه بالبكتيريا.
• قدمه، وانتهاء صلاحية استعماله.
ما هو العمر الافتراضي لزيت الأركان؟
يعتمد العمر الافتراضي لزيت الأركان التجميلي على عدة عوامل:
– نوعية الزيت: كلما كانت نوعية الزيت جيدة كلما طال عمره الافتراضي.
– طريقة الاستخراج: إن الاستخراج اليدوي يتطلب إضافة الماء. وجود الماء ينتج عنه نموا للبكتيريا مما ينقص عمره الافتراضي.
– نوعية ثمار الأركان: إن الزيت المستخرج من الثمار المتعفنة أو الفاسدة أو القديمة يكون عرضة لعدم الصلاحية السريعة.
– التعبئة والتغليف السيئان: يتفاعل زيت الأركان مع العناصر المضرة من البلاستيك والمعادن النشطة مما يسرع في تأكسده.
– التخزين السيء: تعرض زيت الأركان للضوء سيجعله حتما عرضة لقصر العمر.
وبشكل عام، فإن زيت الأركان النقي والصافي والذي يتم إنتاجه وتخزينه بشكل جيد يتمتع بعمر افتراضي يتراوح بين 18-24 شهر.
ما هي الطريقة الفضلى لتخزين زيت الأركان؟
لحفظ زيت الأركان من الفساد يتوجب تخزينه:
• في مكان بارد ومظلم لحمايته من الضوء.
• في عبوة زجاجية لحمايته من التفاعل مع العناصر الضارة القادمة من البلاستيك أو المعدن.

زيت الأركان أو زيت الارجان المغربي الأصلي، زيت ارغان له عدة فوائد للشعر، للبشرة والوجه